الرئيسية / الفعاليات العلمية / مقالات / طرق تخزين القمح الصحيحة

طرق تخزين القمح الصحيحة

       قدم التدريسي م.م. حيدر حسين غثيث في جامعة الكوفة  – كلية الزراعة  , المقال الخاص (طرق تخزين القمح الصحيحة ) , وذلك لحفظ منتجات المحاصيل الاقتصادية وبالخطوات المبينة أدناه :

 

لكي تتم عمليات التخزين لمحصول القمح جیداً وذلك للحصول على منتج جید الاستخدام يجب مراعاة العوامل

الآتية :

١أن تكون المخازن سھلة التعبئة والتفريغ، خالیة من الرطوبة.

٢أن تكون محكمة الإقفال، منیعة ضد الحشرات والفئران وخالیة منھا.

٣أن يكون عمقھا أكبر من اتساعها لكي يكون الجزء المعرض للإصابة المباشرة بالحشرات أقل ما

يمكن.

و أما العوامل التي تحدث أضراراً للقمح عند تخزينه ھي  : –

١درجة الرطوبة عند التخزين : إذا خزن القمح وبه درجة عالیة من الرطوبة فإن نشاط الجنین   يزداد فیتولد من ذلك حرارة تؤدي لنمو فطريات التعفن على حبوب القمح

٢سوء التخزين:  ينتج عنه وجود رائحة كريھة في القمح ناتجة من نمو فطريات التعفن علیه، وتنتقل ھذه الرائحة للدقیق أو يتغير لون القمح والدقیق الناتج عنه إلى لون أسمر غیر مرغوب فیه ويكون طعمه مُرّاً.

٣حشرات المخازن:  يصاب القمح بكثیر من حشرات المخازن مثل السوس بأنواعه وفراشات الحبوب،

أما أھم العوامل التي تؤثر على المحصول ھي  : –

تؤثر جَودة التقاوي ) البُذور الصّالحة للزراعة ( على المحصول كمّاً ونوعاً. ولضمان الحُصول على تقاوي جیّدة قبل موسم الزّراعة يجب التأكّد من جَودة ونوعية التقاوي وذلك بالتسجل الدقيق لمشاهدات حقول الإكثار، وفحص التقاوي في الحقول قبل حصادها أو جمعها، وكذلك في المختبر والمَخزن. وتعتبرُ شهادات الجَودة والنوعیّة للتقاوي أمرًا ضرورياً، ويجبُ أن يُوضّح فیھا جمیع الفحوصات اللازمة التي اُجريت في الحقل قبلَ الجَمع وفي المُختبر وذلكَ من قِبل جھة حكومیّة زراعیّة للبلد المُصدّر لھا لضمان الحصول على نوعیّة عالیة الجَودة، والتأكّد من نقاوة الصّنف وراثیاً وتماثلهُ وخلوّهُ من الأمراض والحَشائش، وضمان حَیويّة التقاوي ونسبة إنباتٍ عالیةٍ فیھا.

و صفات التقاوي الجیّدة ھي : –

١أن تكونَ مُمثلة لنفس الصّنف.

٢أن تكونَ نسبة الإنبات عالیة.

٣أن تكونَ خالیة من تقاوي محاصیل أخرى.

٤أن تكونَ خالیة من بذور الحَشائش والشوائب.

٥أن تكونَ مُتماثلة في الحَجم.

٦أن تكونَ خالیة من الأمراض والحشرات. وضماناً لعدم إصابة التقاوي بالأمراض التي تنتقلُ عن طريقھا ولوقاية البادرات من جراثیم الأمراض الموجودة في التربة من المواسم الماضیة، فإنه من الضّروري مُعالجة التقاوي قبل زراعتھا سواء المُنتجة محلیاً أو المُستوردة من الخارج بالمطهرات الفطريّة المُناسبة.

و المَعايیر القیاسیّة للتقاوي ھي  : –

من الضّروري لجمیع العاملین في المجال الزّراعي معرفة عدّة اصطلاحات حیث أنھا توضّح مَدَى جَودة الصّنف ونوعيته، وھي:

ھي التي تنتجُ من جیلٍ أو أكثر لدى مُربّي النبات نفسه

  ١بذور المربى ، ھي التي تنتجُ من جیلٍ أو أكثر لدى مُربّي النبات نفسه وتحت اشرافة وعادة ما يكونُ تابعاً لمعھدٍ حكوميّ أو جامعة تتبع لنظام مُحدّد يصعبُ معه الغشّ أو التلاعب. ھي التقاوي التي تنتجُ تحت مسؤولیة المُربّي أو وكیلٍ مُعتمد، 

٢ تقاوي الأساس وأحیاناً تكونُ وجهتها حكومیّة مُختصّة. وتنتجُ مباشرة من إكثار تقاوي المُربّي. ھي التقاوي التي تنتجُ من تقاوي الأساس , ھي التقاوي التي تنتجُ تحت مسؤولیة المُربّي أو وكیلٍ مُعتمد.

   ٣ التقاوي المسجله: ھي التقاوي التي تنتجُ من تقاوي الأساس، وتستخدم لإنتاج تقاوي حقول الإكثار.

٤التقاوي ذات الشھادة :  ھي التقاوي الناتجة من التقاوي المُسجّلة، وتستخدم لإنتاج حقول الإكثار أو للمحصول نفسه، ويُفضلُ الجیلُ الأوّل منھا. وكلما تعدّد الإنتاج عن الجیل الأوّل كلما تدھور الصّنف وازدادت مشاكل الإنتاج ولذلك يجب أن تكون التقاوي المستوردة تقاوي مُسجّلة أو ذات الشهادة .

وينبغي عند استیراد التقاوي عدم التركیز على المصدر الأرخص بل على النوعیّة الجیّدة حیث أنّ الإنتاج العالي والنوعیّة الجیّدة سوف تغطي تكالیف فرق السّعر بین التقاوي الجیّدة والرّديئة بالإضافة إلى أنّ التقاوي الرّديئة قد تكلف مبالغ طائلة كانَ من المُمكن تجنّبھا مثل انتشار الأمراض الفتاكة أو الحَشائش في الحَقل أو انخفاض وتدنّي الإنتاج.

شاهد أيضاً

محاضرة حول نتائج بحثية لأطروحة الدكتوراه من جامعة ليستر في بريطانيا

عقدت في كلية الزراعة جامعة الكوفة محاضرة ناقشت فيها النتائج البحثية لأطروحة الدكتوراه الموسومة  (التداخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *