hussein msc

ناقش الطالب حسين محمد شمران من قسم البستنة وهندسة الحدائق رسالة الماجستير الموسومة (تأثير الرش ببعض المستخلصات النباتية وانتاجية ثلاث أصناف من الباميا Abelmoschus  esculentus L ) والتي أوضح من خلالها ان الباميا تعود Okra(Abelmoschus esculentus L) إلى العائلة الخبازیة Malvaceae   وهي من محاصیل الخضر الصیفیة المهمة في العراق ويعتقد ان الموطن الاصلي لها هو المنطقة التي تضم أفریقیا الوسطى  وأثیوبیا واریتریا والسودان ومصر ومن هناك انتقلت إلى حوض البحر الأبیض المتوسط والجزیرة العربیة والهند. والباميا من الخضروات المرغوبة في العراق ولها اهمية في تغذية الإنسان فهي غنية في بعض العناصر الغذائية كالكالسيوم والمغنيسيوم والفسفور وتحتوي ايضاً على بعض الفيتامينات بنسب متوسطة مثل الرايبوفلافين والثيامين وفيتامين A و  . Cوتدخل الباميا في بعض الصناعات كمادة اولية فالمادة الهلامية التي تستخرج من القرنات والسيقان والجذور تستعمل لتصفية عصير قصب السكر او كمادة لاصقة للأوراق. وفي بعض الدول الافريقية تستعمل اوراقها الفتية في الطبخ كأوراق السبانغ، كما تؤخذ من سيقانها ألياف تستعمل في صناعة الورق. كما بين أن عمل مستخلص عرق السوس مشابه لسلوك الجبرلين، ولأهميته في زيادة النمو الخضري والزهري للنباتات حيث يحتوي مسحوق جذور عرق السوس على مجموعة كبيرة من العناصر المعدنية والمواد الغذائية. كما ان مستخلصات الاعشاب البحرية تحتوي على نسبة عالية من Salicylic acid وHumic acid وهرمونات النمو الاخرى التي تزيد من مقاومة النباتات للإجهاد والجفاف وزيادة نمو الجذور والافرع وزيادة كفاءة عملية البناء الضوئي وتأخير الشيخوخة. وتحتوي المستخلصات البحرية على الاوكسينات والجبرلينات والسايتوكاينينات والعديد من العناصر الكبرى والصغرى. واوضح الباحث ان الهدف من الدراسة هو اختبار تأثير تراكيز مختلفة من المستخلصات النباتية (عرق السوس والتكامين القا) في نمو وأنتاج ثلاثة اصناف من الباميا (البتراء، البتيره والحسيناوية). اما اهم استنتاجات هذه الدراسة فهي: تفوق نباتات الصنف حسيناوية على نباتات الصنفين بتراء وبتيره في اغلب صفات النمو الخضري المدروسة وللموسمين 2015 و2016 بينما تفوقت نباتات الصنف بتيره على نباتات الصنفين بتراء وحسيناوية في صفات النمو الزهري واغلب الصفات النوعية للثمار. كماتفوقت النباتات التي تم رشها بمستخلص عرق السوس بتركيز 7. 5غم.لترفي اعطاء اعلى معدل في اغلب الصفات قيد الدراسة بما فيها الحاصل ومكوناته وللموسمين بغض النظر عن الصنف وتفوقت النباتات التي تم رشها بمستخلص الطحالب البحرية بتركيز 3 مل. لتر في اعطاء اعلى محتوى للأوراق من النتروجين والبوتاسيوم والمغنيسيوم. وايضارجع سبب تخشب ثمار الباميا المتأخرة عن جنيها في الموعد المحدد الى ارتفاع نسبة الالياف في الثمار. وان رش مستخلص عرق السوس ادى إلى خفض نسبة الالياف في الثمار وبالتالي تأخير التخشب واعطاء مدة اطول للمزارع للجني.

Joomla Templates - by Joomlage.com