soil meet2

اقام قسم علوم التربة والموارد المائية في كلية الزراعة بجامعة الكوفة ندوة علمية بعنوان (  الأسمدة الحيوية كبديل للأسمدة الكيميائية ) برعاية الأستاذ الدكتور فاضل حسين الصحاف عميد الكلية ، وحضور عدد من اساتذة ومنتسبي وطلبة الكلية ، اذ افتتحت الندوة بكلمة لرئيس القسم الدكتور كريم بهية ، بعدها ادار الجلسة الأستاذ الدكتور حسين الكلابي التدريسي في كلية الزراعة ، وقد تضمنت الندوة ثلاثة محاور ( أهمية الأسمدة الحيوية ، الاضرار المترتبة على استعمال الأسمدة الكيميائية ، اهم الأسمدة الحيوية المستعملة في العراق ) اما المحاضرة الأولى كانت للدكتور نهاد حبيب مطلك من كلية العلوم بعنوان ( الأسمدة الحيوية والآفاق المستقبلية في الزراعة  ) والمحاضرة الثانية للأستاذ الدكتور علاء عيدان حسن بعنوان ( الزراعة النظيفة ) تلتها محاضرة للدكتور وليد فليح حسن بعنوان ( أهمية الأسمدة الحيوية ) ، ومن الأهداف المهمة للندوة هي إيجاد الحلول التطبيقية للحد من مشاكل تلوث البيئة ، وتجنب او تقليل استعمال الأسمدة الكيميائية لما تسببه من اضرار للبيئة وكذلك ارتفاع أسعارها ، وأيضا تهدف الندوة الى إيجاد وشركاء من وزارة الصحة والبيئة والزراعة لمراقبة المنتجات الزراعية والتي اثبتت من خلال الفحص وجود بقايا مبيدات على سطح الثمار وازدياد تركيز العناصر الغذائية فيها مما يضمن سلامة المواطنين ، لذا يعد التوجه الى استعمال الأسمدة الحيوية الحل المناسب للحد من التلوث . اما اهم التوصيات التي خرجت بها الندوة فهي: 1. تقليل الاعتماد على الأسمدة الكيماوية وخفض معدلات التلوث البيئي، 2. المحافظة على خصوبة التربة على المدى الطويل من خلال إمداد التربة بأعداد عالية من الكائنات الدقيقة المفيدة مما يؤدي إلى تغيير التوازن الميكروبي بالتربة لصالح الميكروبات المفيدة وتنشيط العمليات الحيوية المفيدة بالتربة والمحافظة على التنوع الحيوي بالتربة اضافة الى تحسين الخواص الطبيعية للتربة، 3.، الحاجة الى تطوير أسمدة حيوية متعددة الخصائص لتقديم منفعة متعددة في جرعة واحدة من تلك الاسمدة، 4.تحليل نقاط القوة والضعف والفرص والمخاطر لصناعة الأسمدة الحيوية

Joomla Templates - by Joomlage.com